الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

بيان حركة الشعب الوحدوية التقدمية في ذكرى وعد بلفور المشؤوم: "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"


تونس في 02 نوفمبر 2011
بسم الله الرحمان الرحيم
بيان حركة الشعب الوحدوية التقدمية
في ذكرى وعد بلفور المشؤوم: "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"
في مثل هدا اليوم من عام 1917 وجّه المجرم بلفور وزير خارجية بريطانيا خطابا وعد فيه بإقامة "وطن قومي لليهود" في أرض فلسطين العربية و كان ذلك الخطاب بمثابة السند القانوني الذي مكّن الصهاينة من اغتصابها على مرأى و مسمع من كل العالم و التنكيل بأهلها هناك بشكل مروِّع سجّله التاريخ في سود صفحاته و لقد قامت العصابات الصهيونية المجرمة مدعومة ببريطانيا المتواطئة معها سرا و علنا بتشريد العوائل العربية و استهدافهم بالذبح و التقتيل فسالت الدماء الزكية تروي الأرض في حيفا و عكا و يافا و القدس ...
وبمناسبة هذه الذكرى الأليمة الموجعة يهمّ حركة الشعب الوحدوية التقدمية أن تعلن ما يلي:
-  إن وعد بلفور المشئوم الذي أحل اغتصاب الأرض العربية هو دليل قاطع على  العلاقة العضوية التي تربط الصهيونية العالمية و ربيبتها الامبريالية بالرجعية العربية و التي تعمل على تأبيد الاحتلال الصهيوني لأرضنا المسلوبة و جعله أمرا واقعا.
-   إن معركة تحرير كل فلسطين من الاحتلال الصهيوني هي المعركة المركزية لأمتنا و إن كل معركة لا تكون القضية الفلسطينية مركزها هي معركة مشبوهة  يراد بها السير في ركاب أعداء الأمة العربية و التعتيم على حقوقها.
-  إن معركتنا ضد الصهيونية هي معركة وجود تأخذ كل الأشكال من العمل العسكري إلى النضال الثقافي و الإعلامي و إننا في تونس نعيد التأكيد على  وجوب تجريم كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني و سوف تناضل حركة الشعب الوحدوية التقدمية من أجل التنصيص على ذلك في الدستور كما يجب نشر ثقافة المقاومة و تضمينها داخل البرامج الدراسية للناشئة.
-   تحيي الحركة المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها و تشد على أياديهم في مواصلة  التصدي للعدو الصهيوني رغم المؤامرات الداخلية و الخارجية التي تحاك ضدهم و رغم العدوان المتواصل على أهلنا في غزة وفي كل فلسطين التي مازالت و ستبقى صامدة بإذن الله. و نهنئ أسرانا المحرّرين بفعل صمود المقاومة في تبادل الأسرى الأخير.
-   تدعو حركة الشعب الوحدوية التقدمية كل القوى القومية التقدمية في تونس و في الوطن العربي إلى أن تكون في مستوى التضحيات التي تقدمها جماهير أمتنا في معاركها ضد الاستبداد و الاستغلال و الإقليمية و الاستعمار و أن تتوحد في سبيل قيادتها إلى النصر و العزة و الكرامة...
 عاشت جماهير أمتنا العربية الصامدة
       عاشت المقاومة العربية الباسلة

الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

بيان حركة الشعب الوحدوية التقدمية حول إنتخابات المجلس التأسيسي

بيـــــــــــــــــــــــــــــان
بسم الله الرحمان الرحيم
تونس في :29/10/2011
نجح الشعب العربي في تونس في هدم أول قلاع الاستبداد في الأمة وكان في تضحياته وإصراره قائدا ومعلما سار على دربه أشقاؤه في باقي الأقطار واختار في مساره الانتقالي أصعب الطرق يوم اختار القطع مع الجمهورية الأولى والذهاب إلى مجلس تأسيسي وقد كان يوم 23 أكتوبر يوم نجاح الشعب في خياره ويوم برهنته على أن خياره على عسره هو الضمان الأنسب لتأمين مكاسب الثورة ودعمها وفي هذا السياق يسر حركة الشعب الوحدوية التقدمية أن تتقدم بأحر التهاني إلى الأحزاب  والمستقلين بعد أن  منحهم الشعب ثقته يوم الانتخاب وأن تبارك فوزها في العملية الانتخابية وأن تهنأ شعبنا بالقطع مع الوصاية والاستبداد  وتتمنى لمن ناضل من أجل مجلس تأسيسي ولم يمثل فيه أن يكون مساهما في عملية الانتقال الديمقراطي وفي بناء الدولة الحرة الديمقراطية السيدة  كما لا يفوت الحركة التنويه بالجهد الجبار الذي بذلته الهيأة المستقلة للانتخابات وتدعو إلى مزيد تكوين المستقلين في الإعداد والاشراف لإنجاح المحطات الآتية  .
والحركة إذ تتمنى التوفيق للممثلين في المجلس التأسيسي تذكر الجميع بمطالب الشعب العادلة في الحرية والكرامة والرفاه الاجتماعي وتأسف الحركة لبعض الاخلالات التي شابت العملية الديمقراطية كما تأسف لتواجد بعض الأطراف داخل المجلس ما كان لها أن تتواجد بعد أن مارست التسلط والقمع على أبناء شعبنا لعقود طويلة وتتمنى من الحكومة القادمة أن تعيد فتح ملفات المحاسبة حتى تتم المصالحة الوطنية على أرضية سليمة .
كما تتمنى الحركة على أبناء شعبنا عدم الانجرار وراء الاشاعات والأقاويل وترك الطعون الانتخابية إلى المحكمة الادارية فهي الكفيلة بتوضيح النتائج للرأي العام وعلى الجميع قبول نتائج الانتخابات والعمل على تجاوز المرحلة الانتقالية بعقلية البناء والتقدم .
المجد والخلود لشهداء ثورتنا المجيدة

        حركة الشعب الوحدوية التقدمية
              الأمين العام :  زهير المغزاوي

الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2011

بيان حركة الشعب الوحدويّة التقدّميّة حول المستجدات الأخيرة بتونس


بيان حركة الشعب الوحدويّة التقدّميّة حول المستجدات الأخيرة بتونس
تونس في : 10/10/2011
بسم الله الرحمان الرحيم
إنّ حركة الشعب الوحدويّة التقدّميّة وعلى إثر ما جدّ من انفلاتات أمنيّة خطيرة في الفترة الأخيرة وشعورا منها بمسؤوليّتها التاريخيّة اتّجاه الوطن والمواطن في هذه المرحلة الفارقة من عمر ثورتنا الفتيّة وباعتبارها حركة نضال ضاربة في عمق التاريخ الوطني تعلن ما يلي:
1.إنّ حرّية الإعلام والفكر والرأي مسائل ثابتة وجوهريّة لا يمكن بأيّ حال المساس بها ولكنّ ذلك لا يجب أن يمسّ من مشاعر عموم المواطنين ولا أن يسخر من مقدّساتنا الدينيّة تحت أيّ مسمّى، وما أتته قناة "نسمة" في الفترة  الماضية يؤدّي إلى إحداث الفتنة بين أبناء الشعب الواحد ويهدّد بوقف المسار الانتقالي الذي تحاول تونس التمشّي فيه انطلاقا من مبدأ التوافق. وإنّ ما يحدث ليس صراعا بين ملحدين ومدافعين عن الإسلام كما يراد تصويره وإنّما هو صراع تتدافع فيه مصالح المتصارعين من مافيا المال والسياسة ومنحرفي التجمّع المنحل والبوليس السياسي، للالتفاف على المنجز الثوري ومحاولة إرباك الموعد الانتخابي الذي تتّجه له البلاد. وهي تشجب بشدّة ما يقوم به لوبي المال والسياسة داخل القطر التونسي من تلاعب بمصير الوطن والمواطن وجنوحه إلى الالتفاف على الثورة وإفراغها من مضامينها.
2. استغرابها من توقيت الزيارة  التي أدّاها السيّد الباجي قائد السبسي الوزير الأوّل المؤقّت إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة وتراها ذات مدلولات خطيرة على مستقبل البلاد . وتفتح الباب على مصراعيه للتدخّل الأجنبي والأمريكي تحديدا في القرار السياسي الوطني.
3. اندهاشها ممّا تتداوله بعض الأحزاب حول اقتسام السلطة وتعيين الوزراء بل والحكومة قبل انطلاق انتخابات المجلس الوطني التأسيسي، فضلا عن نتائجها ممّا يدلّ بوضوح على وجود ترتيبات مشبوهة تحاك ضدّ البلاد، غايتها الالتفاف على إرادة شعبنا ووضع اليد على ثورتها ومن ثمّ إجهاضها.
وإنّ حركة الشعب الوحدويّة التقدّميّة إذ تعلن موقفها هذا فإنّها تجدّد التأكيد على أنّها لن تسمح لقوى الجذب إلى الوراء بسرقة ثورة الشعب العظيم وهي مستعدة لمواصلة التضحية حتّى إقامة دولة حرّة، ديمقراطيّة تقطع مع رموز العهد البائد وهي تدعو كافة القوى الحيّة في البلاد إلى مزيد  اليقظة حتّى نقطع الطريق على أعداء الوطن والحريّة.
معا من  أجل إستكمال أهداف الثورة في الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية
حركة الشعب الوحدوية التقدمية
الأمين العام
زهير المغزاوي

الخميس، 6 أكتوبر، 2011

التقرير اليومي للحملة الانتخابية لحركة الشعب الوحدوية التقدمية

السادس من اكتوبر 2011


بهمّة عالية وعزيمة لا تلين  باشر مناضلو حركة الشعب الوحدوية التقدمية يوما آخر من النضال للتعريف بالحركة وبرنامجها الانتخابي من شمال البلاد الى جنوبها .
ففي قابس كان لابناء الحركة موعد مع اهلنا في غنوش وشننّي وبوشمّة .أردفوه باجتماع تقييمي في مقر الحركة وبحوار للاخ فادي عبد الناجي مع صفحة قناة قابس الفايسبوكية يعرض غدا الجمعة على الساعة الثامنة مساء.
 وفي القصرين، انعطافة الثورة التي أطاحت برأس الافعى، كان لمناضلي الحركة يوم آخر من العمل المتواصل منذ الصباح الباكر حيث قام الاخ محمد نجيب النمري رئيس القائمة بزيارة لمجموعة من المناطق الريفية مثل بوعرقوب وبولحناش وسيدي سهيل .كما قام مناضلو الحركة في القصرين بزيارة العديد من الاحياء الشعبية للتواصل المباشر مع المواطنين لشرح  البيان الانتخابي وبرنامج الحركة عموما .
وفي جندوبة توزّع يوم مناضلي الحركة بالجهة بين تنشيط مقر الحركة وبث أغاني ثورية وتوزيع قائمات الحركة وبرنامجها الانتخابي في عديد المعتمديات. كما قرّر المناضلون بالجهة اقامة مهرجان سياسي  بمعتمدية الفرنان يوم الاحد 09 اكتوبر يليه مهرجان آخر يوم السبت 15 اكتوبر بالمركب الثقافي عمر السعيدي بجندوبة.
 أما في توزر فقد أضاف مناضلو الحركة الى الحراك اليومي برنامجا خصوصيا للجهة يشرح تصور الحركة للبرنامج السياسي والاداري بالجهة بالاضافة للمستوى الاقتصادي والاجتماعي والقطاع السياحيوالصناعي وقطاع التربية والتعليم دون ان ينسو المستوى الثقافي والاعلامي والصحي بالجهة .
في تطاوين تحول مناضلو حركة الشعب الوحدوية التقدمية الى معتمديتي رمادة وذهيبة للتعريف ببرنامج الحركة وتصوراتها للحلول بالجهة ليواصلوا طريق النضال بعد ذلك نحو قصر اولاد دباب وبئر ثلاثين ومغني وأوني .
أما في زغوان فقد توجه ابناء الحركة الى زغوان وبئر مشارقة وجبل الوسط والناظور لشرح رؤية الحركة الانتخابية لأبناء شعبنا في تلك الربوع.
في بنزرت تمكن مناضلو الحركة من تغطية كامل الولاية من حيث توزيع البيان الانتخابي ولقد تفاعل ابناء شعبنا مع اخوتنا في بنزرت الجلاء ايجابيا خاصة في السوق الاسبوعي براس الجبل.
في سوسة اعتمد مناضلو الحركة اسلوب التحاور المباشر مع المواطنين حيث تحول الاخ فوزي بوبكر رئيس القائمة رفقة الاخوة مناضلي سيدي بوعلي الى منطقة المهاذبة الشرقية ثم توجهوا الى حي البساتين وقد قوبلو بترحاب كبير من قبل اهلنا هناك. بالتوازي مع ذلك قام الاخ كمال القرفي بالتحوّل رفقة الاخوة عقبة المسعودي ،لمياء المسعودي، سلمى مقيس، نادية الورغي ولبنى بن الشيخ ، الى منطقة بئر ا الشباك وسويس معتمدين اسلوب باب-باب والتحاور مع المواطنين.في نفس الوقت تحول الاخ .حامد بن سالم الى منطقي الفقاعية وشط مريم للتواصل المباشر مع ابناء شعبنا .
في القيروان كان للاخوة يوم حافل بالنشاط في تواصل مع ابناء الشعب العامل بالجهة من الصباح الباكر الى وقت متأخر من النهار.
غدا يوم اخر مع النضال، مع الكفاح، مع العمل المتواصل  للتعريف ببرنامج حركة الشعب الوحدوية التقدمية، لنحت مستقبل شعبنا المفعم بالعزة والكرامة والحرية.
غدا تطلع شمس جديدة وينهض رجال ومساء الفكر القومي التقدمي ليحوّلوه الى برنامج عمل يقطع مع الماضي البغيض ويشكّل المستقبل الافضل.
 غدا نلاحق جهدكم اليومي بين ابناء شعبنا لنكتب مستقبل شعبنا ومستقبل ثورته. الى الامام ...

الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011

بيان إنتخابي

البيان الانتخابي لحركة الشعب الوحدوية التقدمية

بسم الله الرحمان الرحيم
﴿وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ﴾ صدق الله العظيم
بيان انتخابي
أبناء شعبنا المناضل،
لقد ثرتم ضد الظلم و الجبروت و ضحيتم وقدمتم الشهداء في سبيل عزتكم وكرامتكم، فثورة 14 جانفي تتويج لنضالاتكم رفضا للاستغلال والاستبداد وإصرارا على الحرية والكرامة ،واجهتم بصدوركم العارية رصاص الطاغوت وطهرتم سنوات القمع والتجبر بدماء أبنائكم الزكية. طالبتم معا وبصوت واحد بمجلس تأسيسي يستكمل الثورة ويؤمن عملية الانتقال الديمقراطي. وها أنتم تستعدون لتحقيق مطلبكم.
شعبنا الثائر المكافح،
إن حركة الشعب الوحدوية التقدمية وانطلاقا من مبادئها القومية التقدمية الثابتة تتعهد بالنضال من أجل :
1-  دستور يؤكد عروبة تونس وإسلامها وما يترتب عن ذلك من التزامات سياسية واجتماعية وثقافية.
2-  دستور يكرس نظاما سياسيا مدنيا تعدديا محصنا بمحكمة دستورية وبمجلس أعلى للقضاء مستقل ومنتخب.
3- دستور يقوم على نظام رئاسي نسبي يحقق التوازن بين السلط ويفصل بينها.
4- تنظيم المؤسسة الأمنية ومراجعة عقيدتها وإعادة الاعتبار للمؤسسة العسكرية حامية الوطن والمواطن.
5-  إيجاد منظومة إعلامية حرة ونزيهة ومسؤولة تساهم في تطور البلاد.
6- نظام اقتصادي وطني يحقق العدالة و يقضي على البطالة ويراعي مصالح الحرفيين وصغار التجار والفلاحين.
7-  نظام جبائي عادل وصارم يراعي مصالح الوطن والمواطن.
8-  نظام اجتماعي مستمد من قيمنا العربية الإسلامية الأصيلة التي تكرس التماسك الأسري والتكافل الاجتماعي.
9- المحافظة على مكاسب المرأة ودعمها بما يتلاءم مع هوية المجتمع وخصوصيته.
10-  تركيز منظومة صحية مجانية لا مركزية متطورة تضمن الرعاية الصحية لكل أبناء شعبنا.
11- العناية بالمتقاعدين وذوي الاحتياجات الخاصة وتمكينهم من مجانية العلاج والنقل.
12-  ضمان حق التنظم النقابي لكل العمال و ضمان حق الدفاع عن الحقوق بكل الوسائل بما فيها الإضراب.
13-  تكريس حرية الإبداع الثقافي والفني ضمن معادلة تلائم بين أصالة الانتماء وثراء الانفتاح.
14-  إرساء نظام تعليمي عمومي ومجاني يقدر العلم والمعرفة ويهتم بالبحث العلمي مناهج وأدوات وأبعادا.
15-  دعم المقاومة الفلسطينية وجميع حركات التحرر في العالم وتجريم التطبيع بكل أشكاله مع الكيان الصهيوني.
16- المحافظة علي بيئة نظيفة وسليمة تؤمن التنمية المستديمة.
17- حسن استغلال الثروات الطبيعية للبلاد حفاظا على حق الأجيال القادمة في نصيبها من الثروة
وفاء لدماء الشهداء
واستكمالا لأهداف ثورة شعبنا


الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

إفتتاح الحملة الإنتخابية للمجلس الوطني التأسيسي








بسم الله الرحمان الرحيم،

تفتتح حركة الشعب الوحدوية التقدمية حملتها الإنتخابية للمجلس الوطني التأسيسي يوم الأحد 02 أكتوبر 2011 و ذلك بالقاعة المغطاة بمدينة مدنين على الساعة العاشرة صباحا بحضور الأخ الأمين العام زهير المغزاوي.
الدعوة مفتوحة لكل أبناء شعبنا.
حركة الشعب الوحدوية التقدمية

الخميس، 26 مايو، 2011

حركة الشعب الوحدوية التقدمية : إعادة الإعتبار للشهيد صالح بن يوسف

  
الشروق
الشروق : 25 - 04 - 2011

تونس «الشروق»: فاطمة بن عبد الله الكراي
في فضاء «بورصة الشغل» بالعاصمة، اختلطت منذ العاشرة صباحا أمس، شعارات تدعو الى الوحدة العربية والى دحر الامبريالية والى تمجيد الثورة العربية التي انطلقت من تونس... بكلمات لمناضلين صلب الحركة ومن الضيوف.
«حركة الشعب الوحدوية التقدمية» أقامت أمس مهرجانا خطابيا، تراوحت فقراته، بين الكلمات والشعر... بين السياسة والأهازيج والأغاني الملتزمة، التي توطن «الوحدة في الثورة»، ضيوف الحركة، فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية وهيثم مناع رئيس اللجنة العربية لحقوق الانسان... وعبد الحليم قنديل تفاعلوا مع أجواء هذا المهرجان الخطابي، بكلمات فيها تمجيد لثورة تونس التي أعطت النبراس لبقية أبناء الأمة ليثوروا على الدكتاتورية والرجعية والامبريالية الشهيد صالح بن يوسف كان حاضرا أيضا سواء عبر الاستذكار الذي خصته به الكلمات، أو من خلال الصور التي «تحاذت» مع صور الزعيم جمال عبد الناصر، وكذلك من خلال «الدرع» الذي حمل اسمه، اعترافا من الحركة بنضالات الزعيم... (صالح بن يوسف) وتكريما باسمه للشهداء... ولم يكن الدكتور عصمت سيف الدولة بعيدا عن كوكبة الزعماء والمفكرين حيث ذيلت صورته بما يفي المفكر والمنظر حقه...
فيما مثل الشهيد عمر المختار رمزية النضال ضد المستعمر، الذي لا تزال الأمة بحاجة الى مثل تلك البطولات... حيث كانت صورته الى جانب صالح بن يوسف...
حركة الشعب الوحدوية التقدمية تلتها في الصدارة وعلى اليافطة المعلقة، عبارة «صوت العروبة والاسلام»... الاستاذ البشير الصيد شدد في كلمته على تفكيك أوضاع تونس ما قبل وبعد الثورة، ليكشف أن الثورة في تونس، هي من صنع الشعب الذي عانى من دكتاتورية وتعسف العهدين السياسيين: بورقيبة وبن علي... أما الأستاذ خالد الكريشي فقد بين من خلال كلمته التي ألقاها في الحاضرين، أن الثورة التونسية جاءت تعبيرا عن ارادة الشعب في تصفية الاستعمار وأذياله... وقد تخللت الكلمتين الحماسيتين، للصيد وللكريشي، هتافات الحاضرين الذين جاؤوا بأعداد غفيرة، وقد رفعوا شعارات تمجد الوحدة العربية، وتؤكد على أن «فلسطين عربية»...
وكشف البشير الصيد رحلة نضالات القوميين في تونس، مستذكرا بالتاريخ، ما وقع للحركة اليوسفية من اعدامات واعتقالات... وتحدث عن توحيد القوميين... على أساس أنه أمر ايجابي... وقد تخلل هذه الفعالية، تكريم الشهداء القوميين من خلال استقبال أسرهم، من «بن يوسف» الى «د.حاتم بالطاهر»... الذي استشهد خلال ثورة تونس 2011 بالجنوب...
فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية ل«م.ت.ف»، وما ان أعلن عن تناوله الكلمة، حتى دوت القاعة بالتصفيق والشعارات المناصرة للقضية المركزية للعرب: فلسطين... خاصة وأن القدومي، بقي على عهد أفكاره ومرجعياته القومية العربية، في التعامل مع مستجدات القضية الفلسطينية... فهو من رفض «أوسلو» ورفض أي مفاوضات مع الكيان الصهيوني المحتل، وقد أرجع في كلمته أساس القضية الى «وعد بلفور» المشؤوم، والى الصهيونية العالمية، وقد خص الزعيم عبد الناصر بكلمات فريدة، تراوحت بين التأريخ لمواقف الرجل وبين انجازاته السياسية لما كان في السلطة... ومن بين ما استذكر القدومي، كلمة من عبد الناصر الى كوكبة من الثوار الفلسطينيين حين التقاهم، وكان القدومي من ضمنهم، حيث خاطبهم الزعيم: «سنقتسم الرغيف بيننا وبينكم» أي بين المصريين والفلسطينيين، وهنا أقام القدومي العلاقة بين فعل عبد الناصر المتبني للقضية الفلسطينية وفعل السادات ومن بعده مبارك، اللذين طعنا القضية المركزية للأمة العربية، في اشارة منه الى «كامب دايفد» وقد كان من صنع السادات وجدار غزة، الذي أقامه مبارك حصنا فولاذيا لحماية اسرائيل...
هنا اعتلت القاعة من جديد، وبصوت واحد: «فلسطين عربية... لا حلول استسلامية»...
وهنا خاطب القدومي من على منبر هذا المهرجان الذي أقامته «حركة الشعب الوحدوية التقدمية» كل التونسيين قائلا: أنتم أيها التونسيون... «يا أبطال تونس... انتم عبد الناصر»... معيدا على مسامع الجميع مقولة الزعيم جمال عبد الناصر: «ما أخذ بالقوة لن يسترد الا بالقوة».
وقد عبر المتدخلون، عن أن الوحدة العربية ليست شأنا متقادما.... بل هي حقيقة مستقبلية.

بيان حول حديث السيد الوزير الاول المؤقت





تونس في 09 ماي 2011 
بيـــــــــــــــــــان 
تابعت حركة الشعب الوحدوية التقدمية كما تابع شعبنا و قواه الوطنية الحوار التلفزي للوزير الأول المؤقت حول الوضع الدقيق الذي تمر به البلاد. و في الوقت الذي كان الجميع ينتظر أن يقدم السيد الوزير المؤقت إجابات دقيقة و واضحة حول الأسئلة الحارقة حول الوضع الأمني و السياسي و الاقتصادي، خاصة بعدما شهدته البلاد في الأيام الأخيرة من اعتداءات وحشية على المواطنين المتظاهرين و المارة على حد السواء و الصحفيين من طرف قوات الأمن في العاصمة و في عديد المدن الأخرى. إذ بنا نفاجئ بخطاب خطير : _ خطاب مبتذل سقط في الثلب و القدح و التشكيك و الضرب بعرض الحائط الحد الأدنى الأخلاقي في التعاطي مع الخلافات السياسية. و لغة ازدراء ما كان يفترض أن يخاطب بها شعب أنجز ثورة من أعظم الثورات في العالم. _ احتوى الخطاب اتهامات مرفوضة و غير مبررة للأحزاب السياسية و حملها مسؤولية الانفلات الأمني في العاصمة و في بعض المناطق الداخلية. _ اعتبار السيد الوزير المؤقت لنفسه و لحكومته فوق المحاسبة و المسائلة و تنصله من مسؤولياته في كل ما حصل. _ تعميق حيرة المواطنين حول الوضع الأمني و السياسي و الاقتصادي للبلاد حيث لم يقدم السيد الوزير الأول أجوبة واضحة حول هذه الأوضاع و تصورات الحكومة لكيفية معالجتها. و هو ما يعني قبوله و تزكيته للحلول الأمنية و القمعية التي تتبعها وزارة الداخلية. إن حركة الشعب الوحدوية إذ ترفض و تستهجن ما جاء في خطاب السيد الوزير الأول المؤقت فإنها تؤكد على التالي: 
1 – أن ما جاء في حديث السيد الوزير إنما عبر بشكل قاطع عن عجز الحكومة و فشلها في التعاطي مع استحقاقات البلاد الأمنية و السياسية و الاقتصادية و هو ما نبهت له الحركة في مناسبات متعددة.
2 – رفضها للتهديدات الواردة في تصريحات السيد الوزير و التي من شأنها أن تزيد في تعقيد الوضع أكثر و التي تؤشر إلى عودة إلى الأسلوب القديم في التعاطي مع القضايا الوطنية.
3 – تأكيدها على ضرورة أن تباشر الجهات الحقوقية و القضائية التحقيق في ما أكده السيد الوزير حول وجود أموال من الخارج و كشف الجهات التي حصلت عليها، لما في ذلك من خطورة تهدد المسار الديمقراطي. إن حركة الشعب الوحدوية التقدمية و أمام الوضع الدقيق التي تمر به البلاد و انطلاقا من استعدادها اللامشروط لتحمل مسؤولياتها التاريخية للدفاع عن الثورة و أهدافها تدعو الأحزاب الوطنية و مكونات المجتمع المدني إلى التحرك العاجل من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية لحماية منجز الثورة و إستكمالها بما يستجيب لتطلعات و أمال شعبنا. و اعادة الإعتبار لمجلس حماية الثورة الذي لا تزال حركتنا تعتبره الإطار الأمثل لحماية الثورة و تحقيق أهدافها. 
حركة الشعب الوحدوية التقدمية

حركة الشعب الوحدوية التقدمية تؤكد مشاركتها فى انتخابات 24 جويلية

الكاف  / وات  /  أكد أمين عام حركة الشعب الوحدوية التقدمية بشير الصيد اليوم  لدى اشرافه على فعاليات فتح فرع الحركة بالكاف  مشاركة الحركة فى انتخابات المجلس التأسيسى المقررة ليوم 24 جويلية المقبل .
وعبر بهذه المناسبة عن رغبته فى تأجيل هذا الموعد الى شهر أكتوبر القادم حتى تتمكن جميع الاحزاب من الاستعداد الجيد لهذا الحدث التاريخى الذى يرمى الى بناء مجتمع ديمقراطى تقدمى متعدد الالوان يسمح بشماركة كل التونسيين مهما كانت حساسياتهم السياسية.
واستعرض بالمناسبة توجهات الحزب الوحدوية ذات الطابع القومى العربى الرامية الى تحقيق العدالة والديمقراطية والرفاه الى كافة أبناء الشعب التونسى فى كل جهات البلاد.
وشمل برنامج الاحتفالات التى شهدت مشاركة هامة لابناء الجهة تقديم قراءات لقصائد شعرية ملتزمة تخللتها وصلات موسيقية هادفة من تقديم فرقة زهرة الجنوب تبعها تكريم لشهداء الحركة اليوسفية فى الجهة.

نشاط حركة الشعب الوحدوية التقدمية آخر الأسبوع

تقيم حركة الشعب الوحدوية التقدمية اجتماعا شعبيا وذلك يوم الجمعة 20 ماي 2011 على الساعة الثالثة بعد الزوال بدار الثقافة بتالة و ذلك بمناسبة افتتاح مقرها بالجهة.
و يعقد اجتماعا شعبيا آخر يوم السبت 21 ماي 2011 و ذلك بدار الثقافة بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد بمناسبة حفل افتتاح مقرها الجهوي بالرقاب و ذلك على الساعة الثانية زوالا.
و ستكون المحاضرة السياسية برئاسة السيد حسين الحجلاوي حول "إنتخابات المجلس التأسيسي والواقع والتطلعات.
و ينتظم الأحد 22 ماي على الساعة العاشرة صباحا اجتماعا شعبيا بقاعة النخيل و سيتمحور حول تاريخ الحركة القومية اليوسفية وسيتخلل الاجتماع تكريم للمناضلين والشهداء اليوسفيين وتسليمهم درع الشهيد صالح.
و بمناسبة افتتاحها لمقرها بالكاف تنظم الحركة بفرع الكاف مهرجان خطابيا وشعبيا بمقر الفنون الدرامية يوم الأحد 22 ماي 2011 على الساعة العاشرة صباحا و يتضمن المهرجان عرض للبرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للحركة والاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

بيـــــــــــــــــان تأسيســـــــــــــــــــــــــــــــــــــي

بســـــــــــــم الله الرحمــــــان الرحيــــــــــم 

"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا" (الأحزاب23). حركة الشّعب الوحدويّة التقدميّة امتداد لنضالات خاضتها جماهير الشعب العربي في تونس تعبيرا عن تجذّرها في عمقها العربي و تجسّد للوعي العربي بوحدة مصير الأمّة وبضرورة تحريرها من واقع التخلّف والاضطهاد والاستعمار وتجاوزها لطارئ الإقليميّة والتجزئة و من أجل تحقيق كرامة الإنسان العربي وحقّه في حياة مدنيّة تضمن حقوقه السياسيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة والثقافيّة. وقد كانت ثورة يوليو 1952 المجيدة بقيادة الزعيم جمال عبد الناصر تجسيدا لحلم عربي في تحرير الوطن ووحدته وحريّة المواطن. وقد جسدت الحركة اليوسفيّة في تونس هذا الموقف القومي الأصيل من خلال خيارها الوقوف إلى جانب الشعب ضد مناورات المساومة التي انتهجها الخط البورقيبي فافتتحت بذلك تاريخ نضال المعارضة الوطنية في تونس الحديثة وكان اليوسفيّون أوّل من خاض المعارك الجدية ضدّ السلطة في تونس وأوّل من اكتوى بلظى الاستبداد. ونحن اليوم في تونس وبعد نضال طويل في ظل الدكتاتورية جسّدته تجارب عديدة بدءا بـ"صوت الطالب الزيتوني" و"الحركة اليوسفية" و"ثوّار قفصة" الذين كان لهم شرف أوّل محاولة للتخلص من دكتاتورية بورقيبة في ما يُعرف "بعملية قفصة" 1980 و"التجمع القومي العربي" سنة 1981 و الوحدويون الناصريون وتجارب النضالات الطلابية من خلال تجربة "الطلبة العرب الوحدويون التقدميون" و"طلبة قوميون" كما كان القوميون التقدميون منخرطين في نضالات شعبنا العربي في تونس تحت دكتاتورية الطاغية بن علي ووعيا منّا بمشروعيّة مطلب الوحدة العربية باعتباره رفعا لطارئ التجزئة وتأصيلا لحقيقة الوجود القومي الواحد أعلنا حركة الشّعب الوحدوية التقدمية، حزبا سياسيا يهدف إلى: - تجسيد تطلّعات شعبنا العظيم في تونس التي عبّر عنها من خلال ثورته العظيمة التي أطاحت بأوّل عروش الإقليميّة الرجعيّة. - الدفاع عن قيم الجمهوريّة في ظلّ نظام ديمقراطي مؤسّساتي؛ · ضمان الحريات العامة والفردية واستقلاليّة القضاء وحريّة الإعلام والحق في التعبير والاجتماع المدني دون إقصاء أو تهميش.· الدفاع عن الهويّـة العربية الإسلاميّــــة لشعبنا في تونس دون طمس أو تغريب ولا مغالاة أو تعصب في ظل مؤسسات مدنية تضمن علويّة القوانين و تشرّع لحداثة الدولة في سياق إمتدادها التاريخي. - العمل على إرساء نظام اقتصادي عادل ومنفتح على محيطه العربي والإفريقي والعالمي، يكرّس مبدأ التوازن بين الجهات والشرائح متحرّرا من التبعيّة لدوائر الاحتكار العالمي تتحمّل فيه الدولة المسؤوليّة الأولى في التنمية ومواجهة مشاكل الفقر والبطالة. - إرساء نظام تعليمي تربوي يراعي الترابط العضوي بين الحداثة والتراث ويوّفر أسباب الرقي الفكري والتقدم العلمي والتحصيل المعرفي يصوغه الأكاديميّون والفاعلون في الحقل التربوي. - إرساء منظومة صحيّة عادلة تضمن حقّ جميع الشرائح في تغطية صحيّة لائقة دون تحويل الخدمة الصحيّة من حقّ اجتماعي إلى بضاعة، وذلك بتأهيل قطاع الصحّة العمومي باعتماد خارطة صحيّة تراعي التوازن بين الجهات وتقرّب الخدمة من المواطن. - تعمل الحركة على إرساء مجتمع متوازن تتحقّق فيه شروط الحياة الكريمة وذلك بالعناية بالأسرة والشباب وتعزيز دور المرأة والمحافظة على مكتسباتها. - ضمان حياة ثقافيّة متوازنة تطلق طاقات الشعب الإبداعية للمساهمة في مشهد ثقافي ديمقراطي. نؤكّد أنّ ما افتكّ بالقوة لا يسترجع إلا بقوّة الجماهير، ولذا نرفض كلّ الحلول الانهزامية ونتمسّك بكلّ أشكال المقاومة التي تمكّننا من تحرير كل فلسطين وإقامة وطننا العربي الموحّد من المحيط إلى الخليج. - تنادي الحركة بضرورة التصدّي لمشاريع التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب للأرض العربية المحتلة بجميع أشكاله السياسية والاقتصادية والفكرية والأكاديمية والدعوة إلى تجذير سياسة وطنية تتوجّه نحو عمقها العربي وتضع في أولوياتها الدفاع عن القضايا العربية والوقوف إلى جانب حركة التحرّر العربي ورفع مطلب الوحدة العربي باعتباره مطلبا شعبيّا يعبّر عن تطلعات جماهير شعبنا العريضة. - والوقوف في صفّ الأصوات الحرة في كافة أنحاء العالم من أجل إرساء نظام عالمي يتحقّق فيه توازن اقتصادي وسلام حقيقي قائم على أسس القيم الكونيّة الكبرى التي تضمن احترام خصوصيات الشعوب والأمم وتقاوم جميع أشكال التعصّب والميز العنصري. إنّ حركة الشّعب الوحدوية التقدميّة إذ تقف إجلالا وإكبارا لنضالات شعبنا العربي في تونس وتترحّم على شهداء ثورة الحرية والكرامة تلتزم من منطلق وفائها للأمة وصونا لدماء الشهداء بأن تعمل على حماية مكتسبات الثورة والتصدي لكل محاولات تهميشها أو الانقلاب عليها. و الحركة الوحدويّة التقدميّة إذ تحيي بسالة جماهيرنا العربية في تونس وبطولتها فهي تقف بذات الإجلال و الإكبار لنضالات شعبنا العربي في باقي الأقطار العربية على درب التحرر والوحدة. و تعلن حركتنا نفسها إطارا تنظيميّا لجميع أبناء تونس لتحقيق تطلعات الجماهير من أجل الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية راية لنضالاتها. المجد لشهداء ثورة الحرية و الكرامة عاشت تونس حرّة عربية

مهرجان حركة الشعب الوحدوية التقدمية - عبد السلام لصيلع‬



في مهرجان حركة الشعب الوحدوية التقدمية ببورصة الشغل بالعاصمة يوم الأحد الماضي(الصريح العدد3271 بتاريخ 28 أفريل 2011)
عودة جمال عبد الناصر وصالح بن يوسف

وفاء لشهداء تونس نظمت حركة الشعب الوحدوية التقدمية ذات التوجه الناصري مهرجانا شعبيا خطابيا يوم الأحد الماضي ببورصة الشغل في العاصمة كان ضخما جدا من حيث الحضور المتنوع من الشيوخ والنساء والكهول والشباب والأطفال جاؤوا من مختلف ولايات الجمهورية جسد في ساعات رائعة تلاحم أجيال الشعب العربي التونسي التي كافحت طويلا ضد الاستعمار قبل الاستقلال وضد الدكتاتورية والاقليمية منذ الاستقلال إلى الآن ونذكر بصفة خاصة جيل اليوسفيين الذين ضحوا كثيرا وقدموا اكبر عدد من الشهداء.

وقد حيا الأستاذ البشير الصيد المنسق العام لحركة الشعب الوحدوية التقدمية جميع من حضروا المهرجان الحاشد ورحب بالضيوف من الأشقاء العرب خاصة المناضل الفلسطيني الكبير الأخ فاروق القدومي ( أبو اللطف) رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأستاذ هيثم مناع رئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان والأستاذ عبد الحليم قنديل المنسق العام السابق لحركة " كفاية المصرية.
وأكد البشير الصيد على أن ثورة 14 جانفي 2011 في تونس بينت أن الثورة العربية مستمرة وقال أن " القومية العربية هي نظرية سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية متجذرة في أعماق الشعب التونسي وان القومية في تونس ليست مستوردة كما يظن البعض..."
وأضاف " أن التجربة الناصرية التي أسسها الزعيم الخالد جمال عبد الناصر مازالت حية والقومية موجودة في حضارتنا العربية الإسلامية وهي موجودة في أعماق الأمة العربية في كل قطر عربي.
وان الإسلام دين الجميع وهو ديننا جميعا ... وتونس التي هي جزء من الوطن العربي دينها الإسلام ولغتها العربية ولا خلافة في تونس ولا علمانية.
ولاحظ البشير الصيد ان حركة الشعب الوحدوية التقدمية" تجمع كل التجارب القومية في تونس" وقال " سوف نعمل ونواصل العمل من اجل توحيد كل الحركات القومية في البلاد وهي مفتوحة أمام جميع المواطنين وكل من يؤمن بأهدافها ومبادئها وكل الوحدويين في الداخل والخارج".
وأكد أن هذه الحركة " حزب سياسي سيشارك في الانتخابات القادمة الرئاسية والتشريعية والبلدية للمساهمة في تأسيس نظام ديمقراطي في تونس".
وأعلن أن الحركة تدافع عن المواطنين وتهتم بشؤونهم وستهتم بملف المرحلة الطويلة من الإعدامات والاغتيالات والتعذيب في تونس منذ عام 1955 وفي مقدمتها فتح تحقيق في عملية اغتيال الشهيد صالح بن يوسف".
ومن ناحيته أكد الأستاذ خالد الكريشي الناطق الرسمي لحركة الشعب الوحدوية التقدمية على وحدة الثورة العربية.
وعبر عن استيائه مما اسماه بـ" الالتفاف الناعم" على ثورة 14 جانفي من قبل الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي وأعلن أن الحركة ستدخل انتخابات المجلس التأسيسي.
وحيا ضيوف المهرجان ثورة تونس التي كانت الشرارة التي امتدت شعلتها إلى بقية الأقطار العربية مثل مصر واليمن وليبيا وسوريا.
وكانت كلمة المناضل فاروق القدومي قوية ومركزة ألهبت حماس الحاضرين في قاعة " بورصة الشغل" بالتصفيق الهتافات بحياة الأمة العربية وبالوحدة العربية وبتحرير فلسطين أعادتنا إلى أجواء ازدهار أيام العروبة في الستينات في القرن الماضي في حياة جمال عبد الناصر.

عبد السلام لصيلع‬

بيـــــــــــــــــــان رابطة المحامين القوميين بتونس

بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله وحده،

تونس في 22/03/2011

إن رابطة المحامين القوميين وبعد إستعراضها لما آل إليه المسعى التوحيدي للحركة القومية التقدمية داخل تونس وتأسيس حركة موحدة تسمى "حركة الشعب الوحدوية التقدمية " فإنها تعرب عن دعمها ومساندتها التامة لما تم الإتفاق عليه ،وتعتبر أن أعمال التوحيد قد حققت أحد أهداف الرابطة التي من أجلها بعثت في 23 جويلية 2010..

وهي بهذه المناسبة التاريخية تدعو كافة الإخوة في التنسيقية المشتركة الموسعة وفي المكتب السياسي "لحركة الشعب الوحدوية التقدمية" إلى توحيد كافة الجهود لضم بقية الإخوة إلى نفس الحراك الوحدوي وإنجاز مؤتمر تأسيسي وطني يوحد كامل الحركة القومية التقدمية في أسرع وقت على قاعدة الديموقراطية .



عاشت المحاماة التونسية مناضلة مستقلة متضامنة.

عاشت أمتنا العربية المجيدة

عاشت تونس حرة عربية

المجد والخلود لشهداء ثورة الحرية والكرامة

رابطة المحامين القوميين/ تونس‬